داعش ، “تويوتا” ، و البلوكشاين (Blockchain)

Principal-Topo

طالبت الخزينه الاميريكيه بفتح تحقيق حول امتلاك داعش لاسطول من سيارات ال “تويوتا -هاي لوكس” حديثه الصنع.

لطالما كان ال “هاي لوكس” الماركه المسجله للمنظمات الارهابيه من بوكو حرام الى طالبان.
هذه السياره ذات الدفع الرباعي، المرنه في الطرق الوعره، تزود بمدفع رشاش عيار 50فتصبح الة فتاكه في وجه الدروع الواقيه للبدن و العربات المدرعه الخفيفه.

طبعا “تويوتا” لم تقم ببيع هذه السيارات مباشرة الى داعش، بل اوضحت تقارير ان هذه السيارات سرقت او بيعت لاطراف ثالثه ، بعد ان كانت مسجله كدفعه مساعدات *غير فتاكه* الى وحدات تدريب امريكيه في العراق.
اسئله نطرحها عند البحث عن الحل- بعيدا عن تحكم الانسان و تكرار اخطائه عن قصد او غير قصد :

١) هل يمكن للسياره التوقف عن العمل لمخالفه شروط معينه ؟
٢) هل يمكن للسياره التعرف على الجغرافيا التي تتواجد فيها؟
٣) هل يمكن جعل السياره ذكيه تتعرف على مالكها الجديد و تحديد هويته و موقعه الجغرافي ؟
٤) هل يمكن للسياره ان تحصن معلوماتها الحساسه كرقم الهيكل ضد التلاعب و التزوير ؟
٥) هل يمكن للمفتاح التعرف على صاحبه و السياره في ان واحد ؟

الجواب لهذه الاسئله هو نعم. ممكن ل “تويوتا هاي لوكس ان يتحول مستقبلا الى سياره قادره ان تتعرف على مفتاحها و اجزائها … كل ما يدور حولها من احداث. من تملكها؟ من تاريخ صنعها الى مالكها الجديد.
فتجعل من نفسها الة تنفذ شروط معينه مثلا
-ابطال مفعول الحركه اذا تواجدت بمناطق نزاع.
-ابطال مفعول الحركه عند محاوله التلاعب بالهيكل و ارقامه او حتى عدم تواجد السائق الحقيقي.

تطبيق هذه النظريات ممكن اليوم ، و الفضل يعود الى البيتكوين و البلوكتشين.

البيتكوين بقدرته على تحويل القيمه النقديه بكفاءه عاليه و ان يبرز دليلا على نقل الحدث ، طور من مفهوم الاشياء الذكيه.
الsmart property(المتصله بالانترنت) تشير الى منتجات ماديه ،مثل السيارات ، يصدر لها صك ملكيه رقمي ، مشفر و موزع على شبكه الانترنت بطريقه لا مركزيه.
هذا الصك الرقمي يحمي معلومات السياره، و يلغي امكانيه تحريفها. فقدره السياره على العمل تتمثل بالتعرف عليه من خلال قراءه البلوكتشين او دفتر التسجيل اللامركزي.

نظام تسجيل ملكيه باستخدام البلوكتشين(Blockchain) يلغي حالات الغش و الفشل من خلال شفافيه هذا النظام و اعتماده على تواقيع الكترونيه مشفره لاثبات هويه المستخدم و مقارنتها بما تعرفه هذه “الاشياء” مسبقا عبر اتصالها بالانترنت.

سيارات المستقبل قادره على طلب قطع غيار بنفسها .. كضوء مكسور او محرك جديد .. و دفع ثمنها مع تركيبها ضمن شروط مسبقه يضعها المالك الجديد على جواله.
قادره التعرف الى السائق و اعراضه الحيويه من دون التعرض الى هويته الشخصيه محافظه على خصوصيه الانسان من خلال استخدام ميزه التواقيع الاكترونيه المتعدده..

فلعل في المستقبل القريب الاشياء بذكائها ترحم المتضررين من الحروب و توقف زحف الارهاب على عجلات ال”هاي لوكس”.

ت. الرجوله

 

Principal-Topo
Fathia Asma Khelifi

Fathia Asma Khelifi

Leave a Replay

نحن نؤمن بأن التعليم والمعرفة حول البيتكوين تأتي قبل الاعتماد الجماعي. لهذا السبب نحن ملتزمون بإبقاء قرائنا على علم دائم بما يحدث في عالم بيتكوين في الجزيرة العربية وفي باقي العالم.

Close Menu

احصل على أهم الأخبار في بريدك الإلكتروني

أدخل عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك وآخر الأخبار عن البيتكوين والعملة المعدنية المشفرة.

Bitnami